الاخبار الرئيسية

الترويكا والاتحاد الأوروبي: مجلس السيادة انتهاك للوثيقة الدستورية

الخرطوم: اليوم التالي

أعربت دول الترويكا والاتحاد الأوروبي وسويسرا عن قلقها البالغ بعد إعلان مجلس السيادة.

وقالت الدول والاتحاد في بيان مشترك أمس “الجمعة” إن ذلك يمثل انتهاكاً للوثيقة الدستورية وأضافت: “هذا الإجراء أُحادي الطرف الذي يتخذه الجيش يقوض التزامه باحترام الإطار الانتقالي المتفق عليه، والذي يقضي بترشيح أعضاء المجلس السيادي من جانب قوى إعلان الحرية والتغيير”.

وتابعت: “ويسبب تعقيد الجهود الرامية إلى إعادة عملية الانتقال الديمقراطي في السودان إلى مسارها، كما أن ذلك مخالف لتطلعات الشعب السوداني، ولمتطلبات تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي في السودان”.

وطالبت بتجنب أي خطوات تصعيدية أخرى مجددةً دعوتها إلى عودة رئيس الوزراء؛ عبدالله حمدوك والحكومة الانتقالية المدنية والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين منذ الخامس والعشرين من أكتوبر وإلغاء حالة الطوارئ.

وأضافت: “ونحن نعاود تذكير القيادات العسكرية في السودان بأنها كانت قد أيدت إنهاء الحكم الاستبدادي في سنة 2019، وبأن الدعم الدولي مرهون بنجاح عملية الانتقال السياسي بموجب ما نصت عليه الوثيقة الدستورية”.

وتابعت: “كذلك ندعو القوات الأمنية إلى احترام حقوق المواطنين السودانيين بالتعبير عن آرائهم بحرية دون خشية تعرضهم للعنف أو الاعتقال”.