الاقتصاد

جهود سودانية فرنسية تثمر عن استخدام الصمغ العربي كألياف ذائبة

الخرطوم : اليوم التالي

قال أمين مجلس الصمغ بروفيسور، طارق الشيخ، إن الجهود التي بذلها السودان ممثلاً فى منظمة الترويج للأصماغ الطبيعية وشركات فرنسية، أثمرت بإلغاء اعتراض إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA على استخدام منتج الصمغ العربي كألياف ذائبة.
وأوضح فى تصريح صحفي أن اعتماد الصمغ العربي كألياف ذائبة ذو مردود إيجابي على التجارة الدولية للسلعة، وأن السودان يأمل أن يتم اعتماد هذه السلعة والاعتراف بها في كل العالم كغذاء كامل الدسم وكرمز للصحة والتغذية والجمال، مشيراً إلى أن الرفض الذي تمسكت به الإدارة قد ألقى بظلال سالبة على الطلب العالمي وأسعار السلعة، وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أعلنت فى السابع عشر من ديسمبر أنها تعتزم إدراج “(الصمغ العربي)” المعروف أيضًا باسم صمغ الأكاسيا ، كجزء من تعريف إدارة الغذاء والدواء للألياف الغذائية، وتشتمل الألياف الغذائية التي يمكن الإعلان عنها في ملصقات حقائق التغذية والمكملات الغذائية على بعض الألياف الطبيعية التي تكون “جوهرية وسليمة” في النباتات وإضافة كربوهيدرات معزولة أو اصطناعية غير قابلة للهضم، وغير قابلة للذوبان والتي حددتها إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لها تأثيرات فسيولوجية تفيد الإنسان صحياً .
وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، قد أنشأت تعريفًا للألياف الغذائية في القاعدة النهائية لملصق حقائق التغذية لعام 2016، بناءً على الأدلة المتاحة، حددت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أن الأدلة العلمية تدعم أن أكاسيا اللثة يمكن أن تساعد في تقليل مستويات السكر في الدم والأنسولين بعد تناولها مع وجبة تحتوي على الكربوهيدرات التي ترفع مستويات السكر في الدم.
مع هذا الإخطار الحالي لصمغ الاكاسيا، يتم تضمين 18 فئة من الكربوهيدرات غير القابلة للهضم (بما في ذلك فئة واسعة من ألياف جدار الخلية النباتية المختلطة) في تعريف الألياف الغذائية، أو الكربوهيدرات غير القابلة للهضم التي تعتزم إدارة الغذاء والدواء اقتراحها تضاف إلى تعريف الألياف الغذائية (انظر الأسئلة والأجوبة على الألياف الغذائية للحصول على قائمة).
تم تحديد سبعة من هذه الألياف في القاعدة النهائية لملصق حقائق التغذية على أنها تلبي تعريف الألياف الغذائية. إلى أن تكمل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) وضع القواعد لإضافة ألياف إضافية إلى التعريف التنظيمي للألياف الغذائية، تعتزم الوكالة ممارسة السلطة التقديرية للمصنّعين لتضمين كمية هذه الألياف الإضافية في إعلان الألياف الغذائية على ملصقات حقائق التغذية والمكملات الغذائية. يمكن للشركات تقديم التماسات المواطنين في أي وقت للمطالبة بإضافة ألياف إضافية إلى تعريف الألياف الغذائية؛ ستتم مراجعة هذا الالتماس على أساس متجدد وفقاً للحقائق التي أتيحت حوله.