الاعمدة

الترويض المفقود..!!

الترويض المفقود..!!

إليكم ................... الطاهر ساتي :: تجددت مآسي الخريف بولايات السودان، ولكن - كالعادة - قرى نهر النيل تكاد تكون أكثر المناطق تأثيراً بالأمطار والسيول.. وليس في خريف هذا العام فقط، بل منذ خمس سنوات تقريباً، هي الأكثر تضرراً.. وصار طبيعياً أن يتجاوز الفاصل المداري - منذ خمس سنوات، حسب رصد هيئة الأرصاد - وادي حلفا.. أي كل الإقليم الشمالي لم يعد يختلف كثيراً - من حيث التأثير بالأمطار والسيول - عن أقاليم السُّودان الأخرى، وهذا هو المعني بـالتغيُّر الإيجابي..!! :: فالمياه - أينما وُجِدَت وكيفما هطلت أو جرت - فهي نعمة.. ولكن الإنسان هُو مَن يُحوِّلها إلى (نقمة)، وذلك بعجزه…
Read More
ضبط الجالية الإثيوبية نموذجاً

ضبط الجالية الإثيوبية نموذجاً

د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com كتبت على هذا العمود قبل يومين مقالاً على خلفية توجيه والي ولاية الخرطوم بضبط الوجود الأجنبي، أشرت في المقال إلى أن للوجود الأجنبي بالبلاد آثار إيجابية متمثلة في سد النقص في القوى العاملة في بعض القطاعات الاقتصادية، أهمها القطاع الزراعي والصناعي. غير أن للوجود الأجنبي آثار سالبة تتمثل في: نشر بعض الأمراض الفتاكة مثل الأيدز والتهاب الكبد الوبائي، ونشر قيم وممارسات مخالفة للعادات والأعراف السودانية، زيادة نسبة البطالة وسط الشباب السوداني. الوجود الأجنبي بالبلاد أصبح حقيقة تستلزم القيام بإجراءات مؤسسية لضبطه، ومن المؤكد أن الوجود الأجنبي غير المقنن أصبح خطراً يهدد الأمن القومي السوداني.…
Read More
دور المؤسسات في رسم السياسات (1-2)

دور المؤسسات في رسم السياسات (1-2)

في ما أرى عادل الباز 1 بعد أن كتبت ثلاث مقالات حول (كيف يتخذ الرئيس البرهان قراراته)، استهوتني الفكرة ودفعتني للرجوع للوراء قليلاً للنظر في تاريخ اتخاذ الأنظمة السودانية السابقة لقراراتها، وذهبت بي الفكرة بعيداً إلى عهد المهدية وكيفية اتخاذه للقرارات (هل كانت فعلاً الدنيا مهدية)، عموماً، السؤال المطروح تاريخياً كيف كانت تصنع الأنظمة المتعاقبة في السودان قرارتها.؟. رغم أن قلبي منقبض من المعلومات القليلة التي عثرتُ عليها حول الطرائق العبثية غير المؤسسة التي كانت تتخذ بها مختلف الأنظمة قراراتها، إلا أنني شعرت أني لن أستوفي الفكرة حقها إلا بالعكوف على كتابة كتاب يتتبع طرائق ومنهجية إصدار القرارت تاريخياً في…
Read More
(إللى بعدو؟)

(إللى بعدو؟)

إليكم .................. الطاهر ساتي :: ظل العامل المستهبل يكثر من ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﺴﻠﻔﻴﺎﺕ بغرض العلاج، وكان يخدع ﻤﺪﻳﺮﻩ ﺑﺎﺩﻋﺎﺀ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺍﺭ ﺍﻟﻌﺎﻡ.. ﻳﺘﻤﺎﺭﺽ ﺑﺎﻟﻜﻠﻰ، ﻓﻴﻤﻨﺤﻮﻩ (ﺳﻠﻔﻴﺔ‏)، ﻟﻴﺘﻤﺎﺭﺽ ﺑﺎﻟﻘﻠﺐ، ثم بالملاريا، وﻫﻜﺬﺍ.. ﺣﺘﻰ ﺃﻛﻤﻞ ﻛﻞ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ والأوبئة.. وذات يوم، وهو يقف في الشارع مهموماً، وقف بجواره رجل تساقطت أسنانه، ثم سأله: (محطة تسعة وين؟)، فحدق صاحبنا في فم الرجل، ثم أجابه متحسراً: ‏(ﻣﺎ ﻋﺎﺭﻑ ﻣﺤﻄﺔ تسعة ﻭﻳﻦ، ﻟﻜﻦ والله ﺧﺸﻴﻤﻚ ﺩا ﻓﻴﻪ ﺣﻼﺓ ﺳﻠﻔﻴﺔ‏)..!! :: وبالأمس، عندما احتفلت وسائل التواصل بكلمات رائعات كتبها وزير الصناعة السابق إبراهيم الشيخ، احتفلت مع المحتفلين، لأن الكلمات دعوة للحوار والمصالحة، ثم إعلاء مصالح الوطن…
Read More
منظومة النقل والتخزين والموانئ بالسودان

منظومة النقل والتخزين والموانئ بالسودان

  د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com من الأخبار الإيجابية المفرحة في السودان وصول 21 وابوراً للسكة الحديد، فضلاً عن معدات تتيح صيانة عدد من القاطرات الأخرى. سوف ينشِط هذا بدون شك العمل في قطاع النقل بالسكك الحديدية. وفي حقيقة الأمر أن السودان بحكم موقعه الجغرافي مؤهل للعب دور المحور Transport hub  في المنطقة، فله موانئ على البحر الأحمر، وتجاوره دول (مغلقة)، أي لا توجد لها موانئ على البحار هي إثيوبيا وجنوب السودان وأفريقيا الوسطى وتشاد. طالعت في الأخبار أن مصر في إطار خطة تمتد الى 2030 اهتمت بخلق محاور نقل ولوجستيات تربط بين الموانئ البحرية والموانئ الجافة والمناطق الصناعية…
Read More
كمال عمر.. كوز مقاس كم.؟

كمال عمر.. كوز مقاس كم.؟

في ما أرى عادل الباز 1 وأنا أقرأ البيانات المستنكرة لمشاركة حبيبنا المحامي كمال عمر - ممثل الشعبي - في ورشة دار المحامين التي اتهمت قحت بمحاولة اختطافها وهي لاعلاقة لها بها، المهم تذكّرت طُرفة السيد غازي سليمان - رحمة الله عليه - كان رجلاً فكِهاً. قال غازي في ذات غضبة من الإنقاذ: "ناس المؤتمر الوطني ديل لو عاوز تبقى ليهم جزمة مقاس 40 يقولوا ليك… لا …لازم مقاس 42. " وكذلك قحت، على أن مقاييسها متعددة ومعاييرها مختلة، ومحيّرة في انتقائيتها وهي تسعى لتوسيع قاعدة المشاركة فى الفترة الانتقالية ولنضرب الأمثال، مثلاً: قحت ترحب بمشاركة الحركات المسلحة معها في…
Read More
الطريق الرائع ..!!

الطريق الرائع ..!!

إليكم .................. الطاهر ساتي :: كان القائد مارينو يقود سفينة حربية، عندما أخبره جنوده باقتراب سفينة العدو، فأمرهم: (جيبو لي القميص الأحمر)، فأحضروه ولبسه، ثم أمرهم بإطلاق النار على سفينة العدو.. وبعد تدمير سفينة العدو، سأل الجنود قائدهم عن سر القميص الأحمر، فقال: (خفت أن أصاب ويسيل دمي، فتخافوا وتنهاروا أمام العدو، ولكن اللون الأحمر يستر لون الدم)، فاستوعب الجنود الدرس.. ولكن بعد ساعات، عادوا إلى قائدهم وأخبروه بأن غواصة العدو تقترب، فأمرهم: (جيبوا لي السروال البُني)..!! :: ومبادرة الطيب الجد التي يتخفى بها البعض محض (قميص أحمر).. قد تستر دماء إصاباتهم وجراحاتهم في معركة اليوم بحيث لا يرى الخصم…
Read More
الرئيس البرهان.. كيف يتخذ قراراته.؟.(3-3)

الرئيس البرهان.. كيف يتخذ قراراته.؟.(3-3)

في ما أرى عادل الباز 1 في الحلقتين السابقتين من هذا المقال حاولت النظر لدور المؤسسات التي تساعد في اتخاذ القرار، تتبعت الدائرة الأولى وهي دائرة الأجهزة الأمنية (الاستخبارات وجهاز المخابرات العامة)، ثم نظرت في وزارتي الخارجية والمالية، واليوم ننظر في (رجال حول الرئيس)، من هم وماذا يفعلون وكيف يؤثرون في قرارات الرئيس؟. أقصد برجال حول الرئيس، تلك الشخصيات التي لها علاقات بالرئيس بشكل مستمر ودائم؛ بسبب ارتباطات العمل اليومي، أو عبر التقارير أو اللقاءات المباشرة أو الاجتماعات أو الصداقات الممتدة. 2 لنترك الحديث الآن عن النائب السيد حميدتي لنهاية المقال، لنرى مَن مِن الرجال المؤثرين حول الرئيس الآن. هناك…
Read More
ضبط الوجود الأجنبي

ضبط الوجود الأجنبي

  د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com طالب والي الخرطوم المكلف أحمد عثمان حمزة بسن تشريع لضبط الوجود الأجنبي غير المقنن بالولاية، وشدد حمزة على أهمية حصر الأجانب في السودان، وتوفيق أوضاعهم، وعمل قاعدة بيانات دقيقة تحدد عدد الأجانب، وموقع السكن، لتسهيل عمل الجهات المختصة. تعليق: هذا قرار صحيح وقد تأخر كثيراً، للوجود الأجنبي آثار سياسية واجتماعية واقتصادية، أركز هنا على الجانب الاقتصادي، إن الأثر الاقتصادي للأجانب ظاهر جداً للمواطنين العاديين، بعض الشوارع في قلب الخرطوم توجد عليها لافتات عديدة باللغة الأمهرية لمتاجر ومطاعم، مئات الأسر لديها عاملات منازل من الأجنبيات وقد لوحظ أن هؤلاء الأجنبيات يضبطن مرتباتهن على أساس…
Read More
زيادة رسوم العبور

زيادة رسوم العبور

د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com تناولت على هذه المساحة أول أمس القرار المرتقب من الهيئة القومية للطرق والجسور، بزيادة تعرفة العبور بمحطات الطرق القومية بنسبة 600% بعد موافقة وزارة المالية والاقتصاد الوطني، وتعود الأسباب لنسبة التضخم العالية في الاقتصاد. وذكرت أنه إذا لم توافق وزارة المالية على الزيادة المقترحة سيزداد حال الطرق القومية سوءاً، ولن تتمكن الهيئة القومية للطرق من تنفيذ أعمال الصيانة الاعتيادية والطارئة فتكثر الحوادث ونفقد الأرواح والمعدات. وأشرت إلى أنه إذا كان الاختيار ما بين تقديم الخدمة بتكلفتها الحقيقية، أو توقف هذه الخدمة نهائياً، فإن الاختيار الصواب يكون هو تحمل تكلفة الخدمة. شريطة أن تكون الخدمة…
Read More