تنفيذ أكثر من 70% من الإجراءات لبدء نشاط سوق مال المعادن

 

الخرطوم: اليوم التالي

قال مدير مشروع سوق مال المعادن بورصة الذهب، الطيب الجعلي الطيب، إن مشروع بورصة الذهب سيتم افتتاحه عقب استكمال ماتبقى من جوانب وإزالة التعقيدات دون استعجال، ويجري العمل حالياً بصورة مكثفة، حيث تم تنفيذ أكثر من 70% من العمل المطلوب المتعلق بالجوانب الفنية والقانونية والإدارية، ووصف مشروع سوق مال المعادن (بورصة الذهب) بأنه مشروع عملاق و معقد، ونفى أن يكون هناك تأخير فى بدء نشاط السوق، وقال إن أي استعجال قد يكون  مخلاً.

واستعرض فى تصريح صحفي، الترتيبات التى تمت لإكمال اجراءات التعاقد مع الشركة المنفذة لأنظمة التداول في البورصة، وذلك بعد اكتمال عمل اللجنة المختصة بالشراء والتعاقد، حسب قانون الشراء والتعاقد،  وأشار إلى المجهود المقدر من القائمين على أمر مصفاة الذهب  للحصول على اعتمادية معترف بها و تقديم كل الوثائق المطلوبة، ونوه إلى تكوين لجنتين الأولى، خاصة بإجراءات الشراء والتعاقد، والأخرى لإعداد اللوائح الخاصة بالبورصة، وتتكون من الجهات المعنية بوزارة المالية و سلطة تنظيم أسواق المال، مع الاستعانة ببعض المتخصصين من سوق الخرطوم للأوراق المالية، حيث تعمل هذه اللجان حالياً على إنفاذ المهام الخاصة بهما، فيما يتعلق باللوائح و التشريعات الخاصة بالبورصة، أوضح الجعلى أن اللجنة القانونية تعمل على إعداد اللوائح حسب النعايير العالمية لأسواق المال، وأبان أن العمل جارٍ على وضع المتطلبات الفنية بخصوص تجهيز المبنى (أثاثات، أجهزة كمبيوتر، سيرفرات، أجهزة ربط شبكي وغيرها)، للشروع في إجراءات الشراء الخاصة بها، حيث تم اختيار مقر سوق الأوراق المالية، و اعتماد النظام الخاص به للتداول بعد إجراء التعديلات المطلوبة عليه، لتقليل الوقت والتكلفة الكلية لإنفاذ المشروع، بدلاً عن تأسيس مبنى من الصفر او تحميل المشروع تكلفة بملايين الدولارات، وأصدرت إدارة سلطة تنظيم أسواق المال تعميماً لشركات الوساطة المالية العاملة في سوق الخرطوم للأوراق المالية، للتقدم للحصول على ترخيص للعمل في البورصة، و تقدمت ١٦ شركة وساطة للحصول على الترخيص للعمل في البورصة، وسيتم ذلك بعد التزام هذه الشركات بمتطلبات الحصول على عضوية البورصة.