مشروع الجزيرة.. تحضيرات باهظة في ظل أوضاع قاسية

الجزيرة: علي وقيع الله

بدأت بولاية الجزيرة التحضيرات والتجهيزات لزراعة محاصيل العروة الصيفية، لكن ثمة تحديات تواجه المنتجين بالمشروع نسبة لعدم وجود محفزات تجاههم من قبل الدولة للقيام بمزاولة مهنة الزراعة، وذلك نسبة لارتفاع التكاليف هذا الموسم مقارنة بالمواسم الماضية، في وقت وشكا فيه عدد من مزارعي مشروع الجزيرة من ارتفاع أسعار المدخلات وعمليات التحضير للأرض، كاشفين عن وصول جوال الداب إلى 50 ألف جنيه، بجانب تحضيرات الأرض (الحرث) لعدد 4 فدان وصلت إلى 30 ألف جنيه، وقالوا إن الأسعار هذا الموسم أصبحت عالية جداً وليس بمقدور كثير من المزارعين الإيفاء بها وسدادها في الوقت الراهن.

فشل الموسم

يقول عضو لجنة مزارعي مشروع الجزيرة، إبراهيم أباروا، إن عدم شراء الدولة لمحصول القمح أدى لعزوف كثير من المزارعين عن الزراعة نسبة لتردي الأوضاع الاقتصادية وأسعار القمح المتدنية في السوق المحلي، وأشار إلى ارتفاع أسعار المحروقات بجانب ارتفاع أسعار المدخلات وندرتها، ونوه عبر حديثه لـ(اليوم التالي) إلى تأخير وصول المياه وضعف المناسيب وعدم تطهير القنوات من الحشائش والطمي، مبدياً قلقه من فشل الموسم الصيفي الذي يمر على مشروع الجزيرة والقطاع الزراعي بشكل عام، وتابع قائلاً: إن تقسيم المساحات الداخلية والتي تعد إحدى العمليات الفلاحية أصبحت باهظة جداً، وأكد وصول سعر التقسيم على حسب الرباط داخل الفدان بما يعرف بـ(التقنت) بـ500 جنيه أي ربما يصل الفدان بحسب ذلك إلى 7 آلاف جنيه.

أسعار خرافية

إلى ذلك أكد عضو لجنة مزارعي الجزيرة الطيب الإمام، أن الموسم هذا يشهد تحديات كبيرة، وكشف عن أن أبرزها تتمثل في إخفاق الدولة في توفير اليوريا وهو عصب نجاح زراعة القمح، يؤكد أن عدم وجود السماد في البنك والإدارة كان سبب حقيقي في فشل العروة الشتوية، ولفت في حديثه لـ(اليوم التالي) إلى أن هناك عدد بسيط من المنتجين الذين اجتهدوا ووفروا سماد اليوريا من السوق بأسعار خرافية، وأشار إلى أن التوصيات السابقة طالبت وزارة المالية برفع الدولة يدها عن التمويل والضرائب من مشروع الجزيرة والمناقل على أن تكون تابعة للمشروع لمدة 10 أعوام، وعزا عجز المزارعين من شراء سماد اليوريا من السوق بسبب تدني أسعار المحاصيل في الموسم الشتوي السابق.

الزراعة الأولية

يرى المحلل الاقتصادي الدكتور الفاتح عثمان محجوب أن الحكومة ظلت ملتزمة بدعم المزارعين، وطالب الحكومة أن ترصد دعماً لذلك في الموازنة العامة للدولة وهذا ما لم يحدث هذا العام، ونوه إلى أنه بإمكان الحكومة توفير تمويل لعمليات الزراعة الأولية، وأشار عبر تصريح لـ(اليوم التالي) إلى ضعف هذا التمويل مع بداية العروة الصيفية لهذا العام بمشروع الجزيرة، وحث الدولة على دعم الزراعة وتوفير مدخلات الإنتاج، وناشد المزارعين بضرورة اتباع الخطة الاستراتيجية لزراعة المحاصيل الصيفية لهذا العام.

By Babiker

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.