القبض على متفلتين في أحداث النيل الأزرق

الدمازين: اليوم التالي
أعلنت قوات الدعم السريع عن إلقاء القبض على بعض المتفلتين في أحداث إقليم النيل الأزرق.
وقال قائد الدعم السريع قطاع النيل الأزرق المقدم عبدالرحمن حميدة محمد في تصريح صحفي أمس، إن القوات تمكنت من إلقاء القبض على بعض المتفلتين في النزاعات القبيلة في النيل الأزرق جراء الأحداث التي شهدتها العديد من مناطق ولاية النيل الإقليم وراح ضحيتها عدد من القتلى والجرحي بسبب النزاعات القبلية.
وقال عبدالرحمن إن الأحداث بدأت بمنطقة أم درفا التابعة لمحلية ودالماحي بعد مقتل ثلاثة أشخاص من قبل المواطنين نتيجة للصراعات القبلية لافتاً إلى أن قوات الدعم السريع تمكنت من إلقاء القبض على المتهمين وتسليمهم لشرطة المحلية وأنه جارٍ التحقيق معهم للقبض على البقية مؤكداً أن الأحداث انتقلت صبيحة اليوم الثاني الى مدنية الروصيرص وقنيص وبعد توفر المعلومات تم إلقاء القبض على بعض المتهمين وإيداعهم بسجن الروصيرص بواسطة الشرطة.
وأشار عبدالرحمن الى أن قوات الدعم السريع أمنت النازحين من الأحداث كدن الدمازين وسنار وسنجة.
في السياق أكد حميدة عودة الحياة إلى طبيعتها واستقرار الأوضاع بولاية النيل الأزرق مشيراً إلى الدور الذي تقوم به القوات النظامية في مكافحة الظواهر السالبة وفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.
اد أصحاب العمل لشراء باخرتين، معلناً عن اكتمال الإجراءات الأولية لها وستصل مقبل الأيام.
وأكد أن وزارته تعمل على تعزيز مقدرات النقل الوطني البحري من خلال توفير كميات من الحاويات المكافئة حيث تم حتى الآن توفير ألف حاوية للعمل على تقليل تكلفة الواردات، مشيراً إلى أن الخطة ستسهم في خدمة الاقتصاد الوطني.
ولفت إلى أن الوزارة شرعت في إعداد خطة تشغيلية لاستقبال وتشغيل عدد 27 بابور للسكة حديد حديثة ستصل في الأسبوع المقبل، بجانب ربط مناطق الإنتاج مع الموانئ البحرية لنقل السلع الاستراتيجية من وإلى البلاد لتخفيف معاناة المواطن، كاشفاً عن خطط تربط السودان مع الممرات التجارية العالمية.

By Babiker

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.