محكمة مقتل العميد بريمة تواصل جلساتها

اليوم التالي – الخرطوم

قدم المتحري العقيد شرطة حامد شانتينا علي من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية في جلسة قضية مقتل العميد شرطة علي بريمة حماد اليوم بمعهد الدراسات القانونية والجنائية برئاسة مولانا زهير بابكر عبد الرازق قاضي المحكمة العامة، قدم عدداً من مستندات الإتهام والمعروضات من بينها ملابس المرحوم بعلاماته العسكرية والتي كان يرتديها وقت الحادث في الثالث من يناير الماضي، وعليها ثلاث فتحات، إثنان منها من الخلف.

وأفاد العقيد شانتينا لدى تلاوته يومية التحري أن البروفيسور عقيل النور سوار الذهب الذي قام بتشريح الجثمان أوضح أن العميد بريمة أصيب بعدد طعنتين في العضد الأيسر وثالثة بالظهر أدت إلى تهتك الرئة اليسرى والنزيف الحاد وفقاً (سونا).

وقال المتحري إنه تم تصوير موقع الحادث بواسطة فريق الأدلة الجنائية وتم رفع عينات ترابية (مادة حمراء) من موقع الحادث تم إرسالها إلى الأدلة الجنائية، كما تم رسم كروكي للحادث.

وشملت المعروضات والتي تمت وفق أمر تفتيش للشقة التي كان بها المتهم محمد آدم كمامات بلاستيك وأعلام (غاضبون) وكمية من الأدوية، إلى جانب عدد من السكاكين.

وأضاف المتحري أنه بتاريخ 13-1 تم إستلام ملابس المتهم محمد الفاتح ووضعت معروضات فى البلاغ وأرسلت للأدلة الجنائية.

وأورد المتحري أقوال المتهمين في البلاغ وقال إن المتهم الأول محمد الفاتح أشار إلى أنه لم يكن مشاركاً في التظاهرات وأنه كان في طريقه إلى أمدرمان يوم الحادث ولكن نسبة للمظاهرات دخل في مسجد بالقرب من شروني، وتم قبضه بواسطة الشرطة من داخل المسجد، وبتاريخ 15 يناير تم القبض على المتهم الثاني محمد آدم أرباب، وبتاريخ 16-1-2022 تم القبض على المتهم الثالث أحمد الفاتح، وقد أنكر المتهمون مشاركتهم في الإحتجاجات أو مقتل العميد.

وستواصل المحكمة جلستها الأحد القادم حيث يرد المتحري على أسئلة هيئتي الدفاع والإتهام.