بونو انسحب من مباراة بلجيكا لآلام في معدته عقب فترة الإحماء

بونو انسحب من مباراة بلجيكا لآلام في معدته عقب فترة الإحماء

متابعات – اليوم التالي

انسحب حارس مرمى إشبيلية الإسباني والمنتخب المغربي لكرة القدم، ياسين بونو في اللحظة الأخيرة قبل بدء المواجهة التي فازت فيها بلاده على بلجيكا 2-0 بسبب آلام في معدته.

وكان بونو ضمن التشكيلة الأساسية للمباراة التي جرت الأحد على ملعب الثمامة في الدوحة ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكأس العالم FIFA قطر 2022™️.

وخاض بونو فترة الإحماء ووقف مع زملائه خلال عزف النشيد الوطني لكنه شعر بالدوار عقبها، فقرر مدربه وليد الركراكي عدم المجازفة بمشاركته والدفع بحارس مرمى الوحدة السعودي منير القجوي المحمدي مكانه.

وشرح الحارس المميز لفرانس برس سبب خروجه قبل المباراة: “أنا بحال جيدة، كانت لدي إصابة من مباراة كرواتيا، لم أرغب بتحديد نوعيتها وتجدّدت. أتمنى أن أكون جاهزاً لمباراة كندا”.

ورداً على سؤال لوكالة فرانس برس عما حصل للحارس البالغ 31 عاماً بعد فترة الإحماء والنشيد الوطني، قال الركراكي في مؤتمر صحافي: “كان ياسين بونو مصاباً أمام كرواتيا وحاولنا أن نجهّزه في الوقت المناسب، لكن في فترة الإحماء شعر بآلام في معدته ما تسبّب له بدوار وطلب تبديله”.

تابع المدرب الشاب “أملك لاعبين مميزين في التشكيلة وياسين من اللاعبين الكبار ولم يتمكن من أن يبدأ المباراة، فطلب مني عدم المشاركة وكان من الأفضل أن يفعل ذلك بدلاً من أن يلعب 10 دقائق ثم يطلب التبديل”.

وعن بديله، تابع “ما قام به كان رائعاً وكذلك الحارس منير المحمدي القجوي الذي حلّ بدلاً منه. نملك في المنتخب لاعبين يقاتلون في كل مركز”.

وحقق المنتخب المغربي فوزاً بالغ الأهمية على بلجيكا المصنفة ثانية عالمياً وثالثة مونديال 2018، بهدفين دون رد رافعاً رصيده إلى أربع نقاط من مبارتين.