حملات واسعة للضبط المروري تستهدف طرق وشوارع ولاية النيل الأبيض

النيل الابيض -اليوم التالي

ضمن الخطط الموضوعة للإدارة العامة للمرور في تأمين العاصمة والولايات وبسط الأمن والسلامة المرورية بالطرق الداخلية والقومية، تواصلت حملات الضبط المروري بولاية النيل الأبيض، حيث نظمت إدارة مرور النيل الأبيض حملة مرورية كبرى شملت مدينة ربك وكوستي وبإشراف مباشر من العقيد شرطة، سفيان لطفي، مدير مرور الولاية.

وتفيد متابعات المكتب الصحفي للشرطة أن الحملة أسفرت عن ضبط (5) مركبات مخالفة وغير مجدد ترخيصها، كما تم ضبط (11) ركشة غير مجدد ترخيصها، وركشة أخرى دون لوحات مرورية، كما تم ضبط (3) مواتر دون لوحات وتكتك واحد دون لوحات، بالإضافة إلى (18) مركبة بمخالفات مرورية أخرى.

وقد بلغت جملة المركبات التي تم ضبطها مرورياً بالولاية (39) مركبة مخالفة لقانون المرور 2010م

الجدير بالذكر، أن تلك الحملة جاءت بقيادة المقدم شرطة، بدرالدين عبدالله حمد، رئيس قسم الشئون العامة بالولاية وعدد من ضباط وضباط الصف والجنود بمرور ولاية النيل الأبيض.

العقيد شرطة سفيان لطفي، مدير مرور ولاية النيل الأبيض أوضح أن هذه الحملات سوف تظل مستمرة لبسط الأمن والسلامة المرورية بالطرق الداخلية للولاية والطريق القومي الذي يربط الولاية بما جاورها من ولايات أخرى، وأكد على تمام جاهزية قوة المرور السريع والداخلي لوقف التفلتات المرورية كافة.