انطلاق معرض الخرطوم الدولي

الخرطوم-اليوم التالي

انطلقت فعاليات معرض الخرطوم الدولي في دورته ” 40″ وتستمر في الفترة من 24-31 من يناير الجاري  بمشاركة أكثر من “12” دولة وأكثر من “500” شركة محلية وعالمية بالتزامن مع احتفالات الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة باحتفالاتها باليوبيل الذهبي ومرور “50” عاماً على إنشائها.

ويشارك عدد كبير من المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي بالخرطوم.
وأكدت وزيرة التجارة والتموين بالسودان، آمال صالح، أمام حفل  الافتتاح، إن السودان يسير نحو تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال المضي في تعزيز الديمقراطية والحكم المدني وصولاً لرفاهية الشعب، وأشارت إلى الموارد الضخمة التي تمتاز بها البلاد.

وأكدت آمال، بأن وزارة التجارة اتخذت حزمة من التدابير لتسهيل التجارة ومواءمة القوانين مع الأنظمة الاقتصادية العالمية

ونوهت الوزيرة إلى الفرص الاستثمارية الكبيرة التي يزخر بها السودان مما يعد أرضاً واعدة للاستثمار، مشيرة لتشجيع الاستثمار من خلال تعديل قانون الاستثمار .

وأضافت أن العالم يشهد تلك الأيام ظلال الحرب الروسية الأوكرانية مما يهدد بنقص الغذاء، ولفتت إلى أن السودان يمتلك موارد زراعية كبيرة تؤهله بأن يكون سلة غذاء العالم.

ورحبت بالدول المشاركة والتي بلغت “12” دولة بالإضافة إلى الشركات العالمية والوطنية وولايات السودان المختلفة.

وفي السياق، قال مدير عام الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة، الدكتور الفاتح عوض الله، خلال مخاطبته حفل الافتتاح إن الدورة الأربعين للمعرض تتميز عن سابقاتها بمشاركة دول جديدة تشارك لأول مرة بحانب الشركات العالمية الكبري.

وأثنى عوض على الدول والشركات المشاركة في هذه الدورة لمعرض الخرطوم الدولي، وعدد أنشطة الشركة السودانية للأسواق الحرة، مشيراً إلى توسع أعمالها، وكشف عن إنشاء عدد من المناطق الحرة بمنطقة البحر الأحمر وإنشاء مناطق حرة ومرابط عائمة بالبحر الأحمر، إضافة إلى مناطق بكل من جيبوتي وبورسعيد بجمهورية مصر العربية.

ومن جانبه، أكد ممثل اتحاد أصحاب العمل، علي صلاح علي أحمد، استعداد الاتحاد لتقديم الدعم والإسناد المطلوب لتحقيق التنمية في البلاد لدفع عجلة الاقتصاد الوطني، وأشار إلى أهمية الاستفادة من الفرص التاريخية لتعزيز التواصل والعلاقات الاقتصادية مع الدول الشقيقة والصديقة وخلق كيانات وشراكات جديدة مع عدد من الدول.، ولفت إلى الحرب الأوكرانية الروسية وأبعادها على الأمن الغذائي

وأكدت ممثلة وزارة التجارة الجزائرية مايا بولاد، على أزلية العلاقات السودانية الجزائرية، معربة عن أمانيها بتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، مشيرة إلى مشاركة “40” مؤسسة وشركة جزائرية في معرض الخرطوم الدولي، تشمل كافة المجالات الاقتصادية والتجارية.

في الختام تم تكريم السيدة وزيرة التجارة والتموين آمال صالح والسيدة مايا بولاد ممثل وزير التجارة الجزائري، وتخلل الاحتفال عدد من الأهازيج والأغاني الوطنية.

وطاف وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ووزيرة التجارة والتموين وممثلو الوفود المشاركة على أجنحة المعرض المختلفة.