حوار الراهن السياسي مع رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل 2_ 2..  الحركة الإسلامية انتهت وانهارت “ما في كرتي” و لا آخرون

 

لجنة التمكين ما عرفت الفساد وين وروجت للمصالح والابتزاز والتسويق الإعلامي

مصر قدمت هدية كبيرة جداً للسودان

الإطاري أنا شلت فيهو الفاتحة قبل شهر ونص

 

في هذا الحوار الاستثنائي مع مبارك الفاضل المهدي رئيس حزب الأمة كشف أن اتفاق القاهرة متكامل، وأن الكتلة قالت لا توجد طريقة غير الذهاب الى إعلان سياسي جديد، ولفت الفاضل أن المجلس المركزي تديرة 3 شخصيات وتتحكم في 58 جسم وهمي، وقال الفاضل إنه قاد الحوار مع إسرائيل منذ العام 2017م وأن وقت الحرب انتهى ولابد من الحوار لأهمية السودان الجيوسياسية خصوصاً على ساحل البحر الأحمر، وتحدث عن أن الحركة السلامية انتهت وانهارت منذ مفاصلة 99 بين الوطني والشعبي، وقدم انتقادات لمسلك لجنة إزالة التمكين في تناول القضايا وقال إنها لجنة ترويج وشو وزوبعة، في الى مطابط الحوار..

حوار: مشاعر عثمان

الكتلة الديمقراطية إذا توصلت لاتفاق مع المجلس المركزي؟

اتفاق القاهرة متكامل وبه خمس كتل ومنظمات المجتمع المدني وتم تكوين تنسيقية كل الناس ملتزمين بالعمل جنباً إلى جنب ففي آخر اجتماع مع البرهان قالت الكتلة لا توجد طريقة غير الذهاب إلى إعلان سياسي جديد لأن هناك أساسيات مفقودة مثل الدستور وأنهم سيوقعون ككتلة لأن هناك اتفاق وناحية عملية هناك 58 جسم وهمي وقعوا الكثير منهم وقعوا ولذلك قيل أن هناك وهذا تكتل في يد المركزي يكسبه أصوات يجب أن يكون هناك توازن لا يعقل أن يكون 58 وهمي مقابل 3 هذه القصة أحدثت أزمة في حزب الأمة القومي لأنهم قالوا كيف لناس الواثق رفض توقيع حزب الأمة الاتحادى الأصل أحضر عدد من الأفرع وجماعة إبراهيم الميرغني أنتم (حزب الأمة) ترفضون هؤلاء أغلبيات وأنتم لوحدكم أنتم تستضعفون وضع الحزب وتقبلون أشخاص بلافتات مختلفة لا يوجد منطق هذا خطر هناك جدل في قروبات حزب الأمة أنهم يأتون بأغلبية وترفض ناسك..

التدخل الخارجي في هذا الأمر؟

السودان مهم بوضعه ومهم لأمن واستقرار العالم نحن وسط منطقة مضطربة ليبيا ليس بها حكومة تشاد أفريقيا الوسطى جنوب السودان به صراعات الوضع مضطرب إثيوبيا السودان إذا انفرط العقد ييقنعوا من كل هذه المنطقة البحر الأحمر أهم ممر الآن تجارة حوالي ٧٠٠ مليار دولار الصراع الموجود في منطقة الخليج إيران وتداعيات المنطقة هذا الممر مهم لدول الخليج السعودية لديها أنبوب لنقل البترول إلى ينبع البحر الأحمر أهميته جيوسياسية كبيرة السودان لديه شاطي على البحر الأحمر ٧٠٠ كيلو يجاور السعودية ومصر وهنا إسرائيل البحر مهم السودان لا يريدون أن يذهب كما ذهب أيام البشير إلى إيران وحماس الشيء الآخر السودان به معادن وأراضٍ زراعية مدير الغذاء العالمي زار الجزيرة ٢ مليون فدان مع مشكلات التمويل أزمة الغذاء العالمي وضعت عين العالم على السودان السودان مهم في إطار مشاكل الغذاء والصراع حوله وهناك تسابق واهتمام وتدخل في شئونه ضعف السلطة العسكرية جعل هذا التسابق نحو السودان.

ملف إسرائيل؟

أنا سبقت الناس في مايو ٢٠١٧ قلت إن العداء إسرائيل انتهى بخروج مصر والأردن وسوريا نفسها كل الناس طبعوا لا توجد حرب اتفاقية أوسلو في إطار مناطق غزة والضفة الوضع تغير من أحاديث المواجهة الآن هناك حوار وليس مواجهة العلاقة مع إسرائيل تشجعها على التنازلات لديها مصالح مع الدول العربية بصورة طبيعية ستجد نفسها أنها تحتاج إلى الحوار الفلسطينيين منقسمين على أنفسهم أيضاً حماس وغيرها الآن أنت لم تقتل مواطنين يحدث رد فعل أنت تتضرر كشعب أنت تقتل مواطنين لا بد من اتفاق الفلسطينين ميزان القوة ليس في مصلحة الاتفاق هم جماعة إخوانية تريد السير في طريق مختلف يضر الشعب الفلسطيني إسرائيل لديها تقنيات في الزراعة استفادت منها مصر تم تطوير الزراعة السودان مشكلته التقانة نريد أن ننتح في الأراضي الحالية مصر تستورد أطعمة بـ٥٠ مليار دولار زيت فقط ٣ مليار نحن لا نستطيع تغطية احتياجاتنا، التقانة تطورت نحن لدينا أسواق حولنا من يهاجمون مصر، مصر مهمة لنا اقتصادياً هي سوق قريب لنا..

فرصة الحوار السوداني في مصر؟

مصر منحت القوة السياسية فرصة كبيرة وفي الحوار مصر لم تتدخل كان هناك حديث وجلس الناس ووجدنا اتفاقاً خلال أسبوع على كل ما يؤسس سلطة انتقالية مجهود كبير انعكس على المملكة أيضاً التي تنادي لتجاوز الإطاري الإمارات أيضاً قالت: نرحب بالمبادرات، الدول تغير موقفها حتى الاتحاد الأفريقي والإيقاد اجتماعات الكتلة والمركزي الأخيرة كل المؤشرات تقول كذلك الإطاري دافع عنه فقط فولكر بيرتس والسفير الأمريكي مصر قامت بدور كبير للغاية تناقشت مع الأمريكيين والإماراتيين والسعوديين مصركان رأيها واضح أن هذه الطريقة لن تؤدي إلى استقرار السودان مصر لها جهد كبير مقدر.

التمكين..

التمكين انتهى بسقوط النظام وانتهى بالانقسام الذي حدث في ٩٩ وهم أصبحوا قسمين وتحولت السيطرة إلى جهاز الأمن في وزارة الاستثمار كان هناك ٦ فقط وكل الوزارة تكرههم الكان مسيطر جهاز الأمن الاقتصادي هو الذي يطبق تمكين الدولة كنت حين أسافر يأتون بطريقة مؤدبة ويقولون نريد السفر معك هذا الكان ماش التمكين يحتاج إلى سلطة سياسية لتحميه إذا كان كوز موجود في وزارة يتآمر على أشخاص سيتم جلده لن يدعه بقية الموظفين وهذا بالنسبة للتمكين أنا أفتكر أن الحركة الإسلامية انتهت من ٩٠ منذ كل الجبهة الإسلامية وقام الترابي بإدخال أشخاص إلى الدوائر هذه أحدثت إشكالاً بينه وبين البشير وأولاد الترابي ذهبوا مع البشير لأنهم يريدون السلطة ولم ينصروا الترابي لأنهم كانوا جزءاً من الدولة الإخوان المسلمين أقلية الترابي عمل جبهة ضم فيها الطرق الصوفية وأنصار السنة ووظف البنوك والمنظمات لمصلحة التنظيم واستقطاب الناس وبنى إمبراطورية الجبهة والخطأ في حلها والانقلاب وأصبحت في الدولة وضربها الفساد والالتزام أصبح للوظيفة والمال وليس للتنظيم ولذلك حين تنافس علي عثمان وغازي عمل الجاز صندوق علي عثمان وغازي وقال لهم التصويت بالبطاقة لماذا لأنه أنت ظابط أو موظف إذا صوت لغازي سيتم رفدك لأنك لست مع التنظيم فالحزب انتهى مع الانقلاب ذاب في السلطة وتم سرقت الأموال لم يعد للتنظيم مال واستفاد منها أفراد حتى الشركات انتهت هناك شركتين مسجلتان باسم الداخلية نهبت واحدة ٣٠٠ مليون دولار والأخرى ٤٠٠ مليون بنك أم درمان الوطني كان يتبع للنظام ممنوع لبنك السودان الاقتراب من بنك أم درمان الوطني تعليمات من البشير ليس لديك علاقة يا صابر ببنك أم درمان الوطني بعد تعجيز البنك بمبلغ ٦٠٠ مليون دولار نهبتها الشركات قاموا باللجوء لبنك السودان وتم دفعها من احتياط البنك هذا يفيدك أن لجنة التفكيك لا تعرف الفساد الحقيقي هذه قضايا معروفة بنك أم درمان كان رئيس مجلس إدارته عمر البشير كان خارج إطار البنك المركزي وعندما أفلس أعادوه للبنك المركزي ودفع من الاحتياط أنا أرى أنه لابد من جيل آخر وقيادات أخرى لتقوم هذه الحركة يوجد رفض داخلي وإقليمي لن تذهب هذه التحالفات الجبهة انتهت وسمت نفسها الحركة الإسلامية الإخوان عددهم بسيط عملوا التحالفات هي حركة الإخوان المسلمين أحدثت تحالفات مع آخرين الرضع أضاعته لوحدها السلطة أفسدته الزعيم حسن الترابي تم فصله من الحزب وهو غير موجود لا يوجد زعيم الآن هذا ترويج لا يوجد أي شيء لا على كرتي ولا غيره ليس لديهم كاريزما هذه فزاعة لخدمة أهداف أنا قاري ومتابع أقول حركة الإخوان المسلمين ضربت نفسها في مقتل قادتها التاريخين الترابي ليس رجلاً سهلاً استخدم المنظمات وعمل الإمبراطورية الترابي ذهب وانهارت الا يأتي جيل جديد هم الآن خجلانين من الحاصل ولو أتى نظام ستظهر الفضائح.

لجنة التمكين كانت لجنة أضواء فقط وترويج ولم تذهب للملفات الكبير كان هدفهم زوبعة وظلمت الكثيرين ورفتت من الخدمة المدنية بدون سؤال لمجرد سؤال رفتوا حفيدة الإمام الهادي في بنك الأسرة ورفتوا أنصار في النيابة العامة من يقدمون المعلومات لهم لديهم مشاكل شخصية لا يتحرون عن المعلومات منعوا الموظفين من تسليم العهد في بنك السودان لم ينظروا لمصلحة العمل يجب أن لا تخلق فراغاً في العمل وكيف يتم العمل بصورة موضوعية حركة الإخوان، أعتقد ضربت نفسها في مقتل بأدائها في السلطة والانقلاب هناك رفض لها دولياً الا أن يعودوا بوجه آخر قابلت غندور وقلت له ما هو المؤتمر الوطني الذي تريد أن تصبح رئيسه لماذا لا تشاور فقال لي لَو شاورتكم ستقولون لا في النهاية تم سجنه عامين ناس نافع لسه يعتقدون أنهم سيسيطرون فقاموا بجلب على كرتي حتى الانقلاب تنكروا له نفس وضع صدام حسين اختبأ في حفرة ولم يمت مع جيشه الخليقة عبد الله قاتل مع جيشه ماتوا في الفروَة القائد الإنجليزي أقام له جنازة عسكرية قال هذا قائد عسكري عظيم يجب أن تقاتل للنهاية وليس النكران وتنفي كل التهم أنت حكمت ٣٠ عاماً تحمل كل النتائج هل هذا قدوة لأنصاره نافع الذي كان يعتقدون أنه بطل ينكر في المحكمة علي عثمان ينكر عمر البشير سجل اعترافاً قضائياً بدون أن يشاور.. هذه مواجهة لما عملته..

ختام هل سيوقع الإطاري؟

الإطاري أنا شلت فيهو الفاتحة قبل شهر ونص في لقاء تلفزيون النيل الأزرق فرص نهايتو الآن أكبر ارتبط بالصراع العسكري العسكري إذا الإطاري مضي حميدتي يكون هزم الجيش صعب يمضي الإطاري الأمر تلخبط على الغربيين الإطاري فجر أزمة عسكرية ـ عسكرية وحدثت فجأة الآن لم يعد التركيز على الإطاري الا اعتراف بهزيمة حميدتي للجيش ويمضي مع حلفائه.. لكن هذا صعب للغاية..

هل قابلت سلفاكير؟

نعم وقابلت كل القيادات وقدمت تنوير عن ورشة القاهرة وعن أدوارهم المتوقعة وأن اتفاق المدنيين سينهي الأزمة لا منتصر ولا مهزوم بهذا الوضع صعب الأمور تمضي لدى الرئيس سلفاكير معلومات وسيرى كيف يطور موقفه.