جنوب السودان يعرض استضافة محادثات مباشرة بين أطراف الصراع السوداني

متابعات: اليوم التالي

عرض جنوب السودان استضافة اجتماع مباشر بين قادة الصراع في السودان، في محاولة لإنهاء القتال المتواصل منذ أشهر وتسهيل التوصل إلى حل دائم مع قادة “ايقاد”، وفق سودان تربيون.

وقال نائب وزير الخارجية الجنوب سوداني لسودان تربيون رمضان محمد عبد الله جوتش السبت إن الرئيس سلفا كير بذل جهودا مقدرة لوقف الحرب في السودان، عقب قمة إقليمية لرؤساء الدول.

وقال: “نحن كحكومة، نظل على استعداد لتسهيل عقد اجتماع بين الأطراف السودانية المتحاربة، تماماً كما فعلنا مع الجماعات السياسية الأخرى”.

وشدد جوتش على أهمية الوقف الفوري لإطلاق النار للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية وتخفيف المعاناة.

وأضاف: ” دعا فخامة الرئيس باستمرار إلى وقف الأعمال العدائية، وهذه هي الخطوة الأولى لوقف إراقة الدماء، وإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان، وتقديم المساعدات، وحماية المدنيين”.

وربط موقف جنوب السودان بأولويات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (ايقاد) والمبادرات الإقليمية الأخرى، مشدداً على ضرورة وقف إطلاق النار، وفتح الممرات الإنسانية، وإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان، وتسهيل عودة النازحين.

وأكد جوتش دعم الرئيس كير لعملية سياسية شاملة يقودها مدنيون والتي ستحدد هيكل السودان المستقبلي وحكمه، مما يؤدي في النهاية إلى انتقال ديمقراطي وانتخابات حرة.

ويعتقد المحللون والمراقبون أن الاجتماع وجهاً لوجه يمكن أن يسرع الجهود نحو حوار شامل بملكية سودانية يهدف إلى تحقيق توافق وطني وانتقال بقيادة مدنية.

وتواصل حكومة جنوب السودان إجراء محادثات مع الجماعات المدنية المختلفة من الأحزاب السياسية والجماعات المسلحة السابقة ومنظمات المجتمع المدني لاستكشاف سبل إنهاء الأزمة المستمرة منذ عشرة أشهر في السودان.