واليا سنار والقضارف يناقشان ضرورة عمل توامة بين الولايتين

القضارف – اليوم التالي

 

ناقش والي سنار الاستاذ توفيق محمد علي مع والي القضارف الاستاذ محمد عبدالرحمن عقب العودة من ام درمان ناقشا ضرورة التوامة بين الولايتين في كافة المجالات بالتركيز علي الزراعة وذلك على هامش قافلة ام درمان التي سيرتها ولاية سنار وفقاً لمصادر سونا.

 

وقال والي القضارف ان السودان سوف يظل قويا وموحدا بتشابه قبائله نتيجة للتصاهر الكبير بين مكوناته وقال نحن في القضارف سوف نسعى لمناقشة تكوين اللجان والجمعيات الزراعية استعدادا لانجاح الموسم الزراعي ٢٠٢٤-٢٠٢٥ ومن ثم السعي الجاد لتشييد الطريق الذي يربط ولاية سنار بالقضارف لضرورة انسياب الجازولين مشيرا الى ان هنالك مشاريع استراتيجية تربط بين ولايتي سنار والقضارف على سبيل المثال منها مشروع مياه ودالعقيلي الذي يوفر مياه الشرب لقرى الدندر والحواته.

 

كما دعا الى ضرورة وضع خطة خمسية تتكامل فيها الادوار بين الولايتين في كافة المجالات. فيما قال والي سنار نريد لهذه التوامة ان تنبع من الجهات المختصة في كل المجالات من تعليم وصحة وبني تحتية وزراعة بغرض خلق علاقات قوية ومتينة تخدم انسان الولايتين بالتركيز اكثر في الجانب الزراعي وقال توفيق ان سنار والقضارف ولايات انتاجية في المجالات الزراعية و الاقتصادية .

 

المدير العام للبنك الزراعي دكتور عز الدين علي محمد الفقير قال اننا اليوم سعيدون بالتقاء جيل البطولات بجيل التضحيات من ابناء الولايتين ونطمئن باننا في البنك الزراعي بالسودان سوف نسعى للتحضير المبكر للموسم الزراعي ونؤكد بان هذا الاجتماع هو ضربة البداية لانطلاق الموسم الزراعي كما نؤكد باننا سوف نعمل على وضع السياسات التمويلية للبنك مبكرا في مطلع شهر مايو للعام الزراعي ٢٠٢٤-٢٠٢٥ .

 

ممثل محطات الوقود بسنار علي ابراهيم قال اننا في الولايتين نطلب من البنك الزراعي ان يعمل مبكرا لضرورة تمويل المزارعين كما نشير الى ضرورة الاسراع في تكملة طريق الدندر القضارف الذي يعتبر احد المقومات الاساسية في انجاح الموسم الزراعي المقبل.

 

ممثل المزارعين بسنار محمد توم عبدالنبي قال ان المخرج الوحيد للسودان من ازمته الاقتصادية هوالاعتماد على الزراعة بتطبيق الحزم التقنية الستة واكد جاهزية مزارعي سنار بخلق توامة في مجال الزراعة.