ترك و أدروب.. من ينصف أهل الشرق؟

أخذت تطورات الأحداث في شرق السودان منحًى خطيراً بعد إمهال الحكومة (4) أشهر لإنقاذ مقررات مؤتمر سنكات أو إعلان حق تقرير المصير بشكل أحادي، وأصبحت قضية الشرق في تصاعد مستمر وليس هناك أي جديد منذ توقيع اتفاق حوبا للسلام. الآن ظهر جسم جديد يحمل اسم مجلس نظارات البجا والعموديات.
(اليوم التالي) أجرت مواجهة مع المستشار القانوني لمجلس عموديات البجا برئاسة محمد أحمد ترك، وعبدالله اوبشار مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، للوقوف على الحقائق والأسباب التي أدت إلى تكوين الجسم الجديد.
مواجهة : أمنية مكاوي
المستشار القانوني لمجلس عموديات البجا برئاسة محمد أحمد ترك :
لا نريد أي صراع مع الجسم الجديد لأننا لدينا قضية أهم من ذلك
هناك مبادرات لحل الخلاف ولملمة المجلس مرة أخرى
هل كان لديكم علم بإنشاء الجسم الجديد ؟
لا.. ليس لدينا علم به، وإن هذه المجموعة نفسها كانت موجودة في المجلس الأعلى وقررت أنها تنشق وتنفرد بجسم جديد .
هل الجسم الجديد به ناظر ؟
لا .
هل هناك خطوة قادمة أو مواجهة للطرف الآخر ؟
لا.. ليس هناك أي خطوة نحن لا نريد معاهم أي صراع، لأننا لدينا قضية أهم من ذلك
ماهي القضية؟
الآن يتم الإعداد للمؤتمر العام المتوقع أن يقام بداية شهر أكتوبر، وإن هذا المؤتمر سيقوم بإعادة هيكلة المجلس وإكمالها ومن ثم تسليم اللائحة الجديدة، وبعدها سيفك التجميد وسيستمر بعمله.
نفهم من ذلك أنكم لا تعترفون بهذا الجسم ؟
لا ، أعضاء المجلس الجديد كانوا جزءاً من المجلس المجمد، والآن هم من شقو طريقهم بالطريقة الصحيحة التي يرونها، نحن ليس لدينا دخل بها، وإن الجسم الشرعي الذي يحمل اسم المجلس الأعلى لتنسيقيات والعموديات المستقلة هو برئاسة محمد أحمد ترك، وهو معترف به في كل المؤسسات الرسمية و السيادية المعروفة .
ماهو أثر الخلاف على قضية الشرق ومكونات البجا عموماً ؟
فقط الخلافات في وجهات النظر، وهو مجرد جسم منشق والجسم الأساسي موجود وسيعاود نشاطه والساحة السياسية تحمل أكثر من جسم، لكن الجسم المعتمد لمجلس البجا برئاسة ترك.
كيف يتم التعامل في ظل رئيسين ؟
عادي جداً هناك الآن ثلاثة رؤساء الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة والثلاثة الأجسام تمثل الشرق، وكل جسم يعمل ما يليه من أنشطة ولا أحد يتدخل في أمر الآخر ، وإن الجسم الجديد ليس له أي تأثير على الجسم الأصل .
هل هناك نسبة تقارب تجمع بينكم وبين الجسم المنشق؟
نحن نتمنى ذلك، والآن هناك مبادرات من قبل أهل الشرق لحل الخلاف ولملمة المجلس مرة أخرى.
<<<<<<<<<<<<<<<
عبدالله اوبشار مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة:
قرارات المجلس أصبحت رهينه إلى جهات سيادية

قيادت المجلس السابقة حادت عن أهداف قضية الشرق
ماهي الأسباب التي دعتكم لتعيين رئيس جديد للمجلس الأعلى لنظارات البجا؟
هو نفس المجلس القديم لكن تم تعيين رئيس جديد للمجلس، ومن أهم الأسباب أولاً كان هنالك اختراق واضح من اللجنة المكلفة بحل قضية شرق السودان من قبل رئيس مجلس السيادة، هذه اللجنة حادت عن الهدف الرئيسي لها واتبعت سياسة فرق تسد داخل المجلس الأعلى للبجا، وحذرنا الناظر ترك من خطورة هذه اللجنة، وأنها حادت عن عملها، وطلبنا منه أن يرفع يده من هذه اللجنة لكن بكل أسف السيد ترك لم ينتبه إلى تحذيراتنا وذهب معها في نفس الاتجاه، وجمد المجلس، بالإضافة لتقديم استقالته.
هل تريد أن تقول إن المجلس حاد عن أهدافه ؟
بالتأكيد .. وجدنا قيادات المجلس السابقة حادت عن أهداف قضية شرق السودان، وأصبحت قرارات المجلس رهينة إلى جهات سيادية تسعى إلى تغييب المجلس الأعلى للبجا، على هذا الأساس قرر المجلس الأعلى الرجوع إلى منصة التأسيس لاختيار هيئة قيادية إلى إدارة المرحلة المقبلة، وتم اختيار إبراهيم الدروب؛ الذي كان نائباً للقيادة السابقة.

هل الطرف الآخر كان موافقاً على هذه الخطوة ؟
ربما الطرف الآخر يرفض او يتحفظ، لكن في لقاء مع إحدى القنوات ذكر السيد الناظر ترك بأنه لا يمانع بوجود جسم واختيار قيادة جديدة، لكنه متحفظ في بعض الأشياء، وهذا من الطبيعي لأي شخص أن يرفض او يتحفظ .
ماهي المعايير التي اختيرت بها القيادة الجديدة ؟
هي نفس المعايير التي تم اختيار الناظر ترك بها، وهي نفس المعايير التي وضعت الناظر ترك رئيس للمجلس والسيد ابراهيم ادروب نائباً له وتم الاختيار بعقد اجتماع لكل قيادات المكتب التنفيذي وتم ترشيح ابراهيم ادروب بإجماع من المجلس، وهي نفس الطريقة التي تم اختيار الناظر ترك بها لإدارة المجلس في الفترة السابقة.
هل تتوقعون بأن تكون هنالك مواجهة مع القيادة السابقة؟
بالتأكيد لا نتوقع بأن تكون هنالك مواجهة، ولا ندعو أن تكون هنالك مواجهة؛ لأن القضية كبيرة ومرتبطة بإنسان شرق السودان، وكنا نتمنى أن تنأى قيادة المجلس الأعلى السابقة عن المكاسب الشخصية وتعمل معنا لعبور هذه المرحلة، نحن واعون بقضيتنا ولا نريد الدخول في مهاترات، وحريصون عليها.
هناك حديث بأنه سيكون لديكم مؤتمر جامع ما المقصود بذلك ؟
طرحنا لقاءً جامعاً ولم نطرح في البيان مؤتمراً جامعاً، ربما قد تكون هنالك مؤتمرات صحفية لتنوير القواعد لكن ليس هنالك مؤتمر جامع مطروح .
بعد اختياركم إبراهيم ادروب رئيساً هل تتوقعون دعم المجلس السيادي معنوياً ؟
نحن لسنا حريصين على أن تدعمنا جهة؛ لأننا مؤمنون بقضيتنا، ونعتقد أن المجموعة التي كلفت بحل قضية شرق السودان لم تتعامل بحيادية وبأمانة في قضية الشرف على هذا الأساس، مؤمنون بقضيتنا بعيداً عن دعم أي جهة؛ على رأسها جهات في المجلس السيادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.