اختفاء جهاز(عيون ) من مستشفي الضعين ..أين الحقيقة!

اختفاء جهاز(عيون ) من مستشفي الضعين ..أين الحقيقة!

مدير عام المستشفى : شكلنا لجنة تحقيق وسنرفع توصياتنا للجنة العلي

رئيس قسم العيون : نسعى  لامتلاك جهاز بذات المواصفات لمركز خاص

دكتورة آمنة : استلمنا الجهاز من المخازن وعند التركيب اكتشفنا أنه (ترولي).

مصدر : أين ما وجد (ترولي) يوجد الجهاز فأين الجهاز؟

اختصاصي هندسة طبية: قبل استلام أي جهاز لابد من التأكد من أنه مكتمل وسليم.

عندما تتحدث الصحافة عن قضية ما، أو خلل في مؤسسة ما، فلا يعني ذلك الإشهار أو التجريم أو الإساءة بقدر ما هو لفت انتباه، والإشارة إلى خلل ما من أجل مزيد من الإصحاح والتقويم والجرح والتعديل، وهو الدور الأساسي للصحافة الرقابة من كل الاتجاهات، وعندما تقوم الصحافة بدروها الحقيقي والأساسي فإن الكثير من المخالفات والتجاوزات لن تختفي حتماً، لكنها ستنخفض بشكل كبير إذ ليس من مهام الصحافة منع المخالفات، بل الحد من انتشارها بالقدر الممكن،

عليه فإن اختفاء جهاز ( A T SCAN) من قسم العيون أو من مخازن مستشفى الضعين بولاية شرق دارفور أو من أي مكان داخل الولاية أمر مزعج، فليس الغرض مكان الاختفاء، بل الغرض لما الاختفاء ومن المسؤول؟. إذ لا يعقل أن تتحدث إلى مسؤول عن عملية الاختفاء وهو يحدثك عن القيمة المادية للجهاز، بأنها ليست الرقم المذكور في الخبر السابق، فأياً كانت القيمة فإنها غير مهمة كأهمية وجود جهاز يخدم الآلاف من طالبي الخدمة، لذا نثمن دور الجهات المسؤولة على الاهتمام، وسرعة الإجراءات التي تم اتخاذها، من تشكيل عدد من اللجان التى ستظهر نتائجها خلال الأيام المقبلة، والتي سننشرها كما هي حال وصلت تلك اللجان إلى حقيقة واضحة تتعلق بأمر الاختفاء، كيف ومتى؟

تحقيق : النذير دفع الله

أجهزة مختلفة

رئيس قسم العيون بمستشفى الضعين د. محمد أسامة قال ل(اليوم التالي) إن سعر الجهاز (A.T SCAN) في السودان (16) ألف يورو، وأن السعر المتداول في الخبر بأنه سعر (25) ألف يورو غير حقيقي،  وأن الجهاز مصدر الخبر هذا (شفناه) بي (عينا) وكما انه تمت به أكثر من (200) عملية، ونحن من نجري عمليات العيون في المستشفى ومعي الدكتورة سلمى، كما أن الحديث عن الاختفاء غير صحيح، ونحن حالياً (مخلوعين)، وشدد أسامة على أن الجهاز المذكور غير موجود بالمستشفى وليس لدينا جهاز بهذه المواصفات، بل  يوجد في القسم أجهزة العيادة العادية, وأكد أسامة أن وزير الصحة الأسبق دكتور عقيل هو من دعمنا بهذه الأجهزة، ولكن جهاز ( A T SCAN.) غير موجود لدينا وهو جهاز يعمل به اختصاصي البصريات. كاشفاً عن وجود جهاز سابق١ تم استلامه من  مخازن وزارة الصحة إلى مخازن المستشفى بوجود ثلاثة من أعضاء  قسم العيون، دكتور وأثنين مساعدين طبيين، ولم يدخل على القسم أي جهاز بهذه المواصفات، ولكن ما تم نقله عبر الخبر المنتشر لا صحة له. وكشف أسامة أن لديه الرغبة في امتلاك جهاز بذات المواصفات لمركز خاص وحالياً بـ(نجمع في القروش) حسب قوله.

 

الدكتورة آمنة الهادي قسم البصريات بمستشفى الضعين قالت ل(اليوم التالي) إن الجهاز الموجود حالياً هو (اوبريشن مايكروسكوب) وهو حالياً موجود بقسم العيون، وأضافت.. نحن في قسم العيون لم نستلم جهازاً بالمواصفات المذكورة حول الجهاز المختفي، وكشفت آمنة عن وجود جهاز من العام 2020 ومن مخازن وزارة الصحة بالسكة الحديد، تم استلام جهازين أحدهما لقياس النظر والآخر هو ذات الجهاز المذكور حالياً (A T SCAN.) ولكن لم نتأكد منه، وما (فتحنا الكرتونة) كنت أنا ضمن المستلمين ومعي دكتور محمد الهادي ونائب اختصاصي عيون ومحمد الفاضل، بالإضافة إلى مهندسيْن منهم المهندسة (هديل) حالياً موجودة بوزارة الصحة، وسلمنا هذا الجهاز إلى مخازن المستشفى، ونحن في قسم العيون اخذنا جهاز كشف النظر، وإلى الآن موجود في القسم ولم نستلم الجهاز (الإسكان) المذكور، كما أن الخبر غير حقيقي . وأقرت د. آمنة أن الجهاز المذكور كان عبارة عن (ترولي استاند) فقط، بل عبارة عن شكل فقط لنفس الجهاز المذكور، وأوضحت أنها كاختصاصي، هذه ليست مهمتها، بل هي مهمة المهندس الطبي أمين المخازن وهو من عليه ان يستلم الأجهزة، ويتأكد منها، بل المهندس الطبي هو أيضاً من يقوم بتركيب الأجهزة في الأقسام المختلفة، وأكدت أن الجهاز المذكور هو عبارة عن (كرتونة) فقط .كان ذلك في العام 2020. وطالبت آمنة بضرورة أن يكون لديهم معرفة بما يقال للصحافة  وأي معلومة يجب أن يتم أخذها مباشرة من القسم، وأن الخبر المتداول عن وجود بعض الكوادر هو حديث مزعج، وكشفت أن قسم العيون لديهم اختصاصي حالياً طلب ذات الجهاز من مدينة نيالا لإجراء عدد من العمليات التي تم التجهيز له

 

 

أين الجها

وأوضح مصدر لـ(اليوم التالي) أن جهاز الإسكان ولوقت قريب كان موجوداً بقسم العيون، بل وكان الكشف عن طريق الجهاز يفرض عليه رسوماً ومن الاستحالة أن تقوم وزارة الصحة الاتحادية أو غيرها بإرسال جهاز عبارة عن كرتونة او (ترولي) كما أن (الترولي) يأتي في كرتونة منفصلاً عن الجهاز، فإذا كان (الترولي) موجوداً بالمستشفى فأين الجهاز؟ هذا سؤال يجب أن تجيب عليه إدارة قسم العيون، وأضاف أن الجهاز يعتبر من أفضل الأجهزة المتطورة في أقسام  العيون، ولا يتوفر في أي قسم من أقسام مستشفيات العيون في السودان إلا نادراً، وكشف المصدر عن أن الجهاز أحياناً يتم أخذه خارج المستشفى في بعض  العيادات الخاصة، ويتم استخدامه، .بل تم التنبيه أكثر من مرة بعدم خروج أي جهاز من أجهزة المستشفى للعمل في خارج المستشفى مهما كانت الظروف

لجنة تحقي

المدير العام لمستشفى الضعين دكتور أحمد هارون  قال ل(اليوم التالي) إنه تسلم مهام المستشفى في ذات اليوم الذي ورد فيه خبر الاختفاء، كاشفاً عن تشكيل لجنة داخلية تهدف للوصول إلى قرارات في ما يتعلق باختفاء الجهاز، ومن ثم رفع التوصيات للجنة العليا برئاسة مدير عام وزارة الصحة، والتي بدورها ستتخذ القرار المناسب، مضيفاً أن التحقيقات أكدت أن الجهاز لم يتم تسليمه للمستشفى بواسطة أورنيك (15.س) بل إن الجهاز حسب أقوال وإفادات قسم العيون أن الجهاز تم إرجاعه مرة أخرى قبل أن تتسلمه المستشفى؛ بعد أن تم أكتشاف أنه عبارة عن (ترولي) وليس جهازاً كاملاً، حسب إفادات قسم العيون بالمستشفى، وأوضح احمد أن هناك الكثير من الأقوال حول اختفاء الجهاز، وشدد احمد أن اللجنة ستسعى بكل جهود للوصول إلى الحقيقة حول اختفاء الجهاز من عدمه

عملية إشراف

مهندس هديل؛ اختصاصي  الهندسة الطبية بوزارة الصحة ولاية شرق دارفور؛ قالت ل(اليوم التالي) لابد في أي عملية استلام أن يكون المهندس المختص بالأجهزة الطبية حضوراً من أجل التأكيد وسلامة الأجهزة وعدم النقصان أو الاختلاف، ولكن في عملية جهاز الإسكان هذا لم أحضر، ولا أعرف متى تم استلام الجهاز أما الجزء الذي أشرفنا على استلامه من مخازن السكة الحديد هو عبارة عن (ترولي) وتم تسليمه إلى مخازن المستشفى بواسطة الدكتورة آمنة وأحد الأطباء لا أذكره، وأضافت.. لا يمكن لوزارة الصحة الاتحادية أو الجهة التي جاءت بالجهاز أن يكون ناقصاً أو غير مكتمل . .ق.ز ؟ا.   .  .  اير مكتمل .