المجلس الأعلى للبيئة بالخرطوم يكشف عن ضبط مخالفات بيئية

الخرطوم: اليوم التالي
كشفت إدارة الرقابة والتفتيش والمخالفات بالمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم، عن ضبط أحد المراكز الصحية والذي يقوم بإعادة استخدام أنابيب أخذ العينات الزجاجية، وذلك خلال تدشين حملة كبرى استهدفت المستشفيات والمراكز الصحية، وذلك بأخذ هذه الأنابيب الزجاجية المستخدمة من وسط النفايات الطبية وإعادة استخدامها مرة أخرى في التحاليل الطبية علماً أنه يجب أن تستخدم لمرة واحدة فقط .
ووصف المجلس الأمر بأنه يمثل كارثة صحية وبيئية مكتملة الأركان إذ تحتوي هذه الأدوات الزجاجية على مختلف الملوثات والأمراض المنقولة بواسطة الدم بحكم أنه تم استخدامها من قبل وتم رميها وسط النفايات الطبية، وأعلن المجلس عن ضبط عدة مخالفات أخرى من ضمنها عدم وجود غرفة مخصصة لتخزين النفايات الطبية إلى حين نقلها عبر الجهات المختصة الأمر الذي ينذر بكارثة صحية وبيئية، وأضاف: يمكن انتقال العدوى من هذه النفايات الطبية إلى أروقة المؤسسة والمنطقة المحيطة عبر مختلف نواقل الأمراض، وطالب المجلس بضرورة الالتزام بالموجهات الخاصة بتخزين النفايات الطبية والتعامل الجيد معها، مؤكداً استمرار الحملات التفتيشية بصورة دائمة ومستمرة لكل المؤسسات الصحية والصناعية داخل ولاية الخرطوم.
من جانبه أعلن مدير الإدارة العامة للرقابة والتفتيش والمخالفات البيئية عطا المنان يوسف في تصريح أمس استمرار حملات ضبط المخالفات، ووجه بضرورة الإسراع في فتح بلاغات لدى نيابة حماية البيئة تجاه المخالفين.