بمواقع التعدين.. حملة لتعزيز السلامة والصحة المهنية بجنوب دارفور

نيالا-اليوم التالي

أثنت مكونات الإدارة الأهلية بولاية جنوب دارفور على جهود الشركة السودانية للموارد المعدنية من أجل النهوض بقطاع المعادن وتعظيم الإيرادات ودفع عجلة الاقتصاد، بجانب دورها الرقابي والإشرافي على الأنشطة الصناعات التعدينية.

وقدّم وفـد رفيع من قيادات الإدارة الأهلية بجنوب دارفور بقيادة الناظر يوسف علي الغالي، التهنئة لمكتب الشركة بنيالا، بمناسبة تحقيقه الربط السنوي المقـدر للعام الحالي.

واعتبر الناظر الغالي،أن هذه الخطوة تعكس جدية الشركة ودورها الوطني.
وقطع بأهمية أن تمضي الشركة السودانية على ذات النهج في دعم مسيرة الاقتصاد والاهتمام بقضايا حماية البيئة وتعزيز السلامة والمساهمة في تقديم الخدمات الضرورية للمواطنين عبر مشروعات المسؤولية المجتمعية.

وفي السياق، قال مدير مكتب الشركة بجنوب دارفور، حافظ دبكة، أن الزيارة تمثل دافعاً لمزيد من العطاء وتجويد الأداء للمحافظة على ريادة الشركة، وأشار إلى الدعم الذي ظلت تجده أنشطة وبرامج الشركة السودانية من قيادات الإدارة الأهلية وأعيان المنطقة، خاصة في القضايا الخاصة بالبيئة.

وأكد دبكة أهمية المشاركة الواسعة لقيادات الإدارة الأهلية في الحملة الكبرى لإزالة الخلاطات والتشوهات الضارة بالبيئة والسلامة العامة والتي انتظمت مواقع التعدين التقليدي بولاية جنوب دارفور في مارس المنصرم، إضافة للقيادات المجتمعية في المحافظة على استقرار مجمل العمليات التعدينية.

وأعلن دبكة عن استمرار جهود الشركة السودانية في الحفاظ على البيئة وتعزيز السلامة والصحة المهنية، مبشراً بتنفيذ حملة أخرى لإدارة البيئة والسلامة في ديسمبر المقبل

وقدم مدير مكتب الشركة بولاية جنوب دارفور تنويراً للوفد الأهلي عن جهود الشركة بالتعاون والتنسيق مع السلطات المختصة بحكومة ولاية جنوب دارفـور ومحلية الردوم من أجل إعادة تنظيم أسواق التعدين

وامتدح حرص والي جنوب دارفور، حامد التجاني هنون، واهتمامه بملف التعدين وإصداره قراراً خاصاً بإعادة تنظيم أسواق التعدين على مستوى مناطق الإنتاج بالولاية، وهو أمر يعزز- بحسب دبكة- من جهود المحافظة على البيئة والسلامة، ويدعم جهود الشركة في الإشراف والرقابة والإحاطة بالمنتج بصورة أفضل.