أبوهاجة: خطاب البرهان خطوة ستعقبها بشريات للسودان

الخرطوم-اليوم التالي

قال العميد دكتور الطاهر أبو هاجة مستشار الفريق البرهان وفقا لـ(سونا) إن الجهد الذي يقوم به وفد السودان بقيادة رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام الفريق أول عبد الفتاح البرهان سواء كان في الأمم المتحدة أو على مستوى الغرب، إن ثماره ليست انتصاراً لفئة على فئة أخرى، وإنما الهدف من هذه الجهود هو مصلحة كل السودانيين والعمل الجاد من أجل أن يجد السودان موقعه اللائق في وسط الأسرة الدوليّة.

وأضاف أبوهاجة أن ثمار خطاب البرهان ستعود بعد انفتاح السودان على العالم خيراً ومصلحة لكل السودانيين، وهي خطوة ستعقبها بشريات وستنعكس على الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وأوضح أن المستفيد الأول من التنازع (سوداني – سوداني) هم أعداء السودان، فنظرتنا هنا شاملة لكل الأمّة السودانيّة، ففي التنازع المُهلِك الخاسر هو الوطن، فلا منتصر ولا مهزوم مشيراً إلى أن “الحصّة وطن” .

وأضاف “ستبقى عودة السودان للظهور في هذا المحفل العالمي انتصاراً لكلّ سودانيٍّ ولكلِّ مُنتَمٍ لتراب هذا الوطن” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.